Project Description

الإفراج المؤقت منذ 28/3/2019

عزيزة اليوسف

أكاديمية، ناشطة في مجال حقوق الإنسان وناشطة في مجال حقوق المرأة
وكانت من أوائل الذين دعوا إلى السماح للمرأة بقيادة السيارة، وكانت نشطة بشكل ملحوظ في الدفاع عن حقوق المرأة وحقوق العمال والحقوق المدنية والسياسية. حاولت إنشاء ملجأ للنساء والفتيات اللواتي تعرضن للضرب ولم تقبل أسرهن العودة من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحكومية، لكن السلطات رفضت طلبها

المعلومات الشخصية

الحالة الاجتماعية: متزوجة

المهنة: أكاديمية ومحاضرة بقسم الحاسب الآلي بجامعة الملك سعود، وناشطة حقوقية مهتمة بشؤون المرأة السعودية وحقوق المطلقات والطفل.

مكان الإقامة: الرياض

معلومات الاعتقال والسجن

تاريخ الاعتقال: 15/05/2018

طريقة الاعتقال:

  • في مداهمة منزلها من قبل ضباط أمن مدججين بالسلاح

مكان سجنها: سجن الحائر بالرياض
الإفراج المؤقت منذ 28/3/2019 وتحت المراقبة عن كثب حاليا

معلومات عن المحاكمة

التهم المزعومة:

  • توظيف موظفين حكوميين لجمع معلومات سرية
  • تقديم الدعم المالي للكيانات الأجنبية
  • التواصل مع دول أجنبية معادية للمملكة العربية السعودية

المحكمة: المحكمة الجنائية

آخر المستجدات في المحاكمة: استدعاء عزيزة اليوسف لحضور جلسة محكمة جنايات الرياض بالرياض بتاريخ 18/07/2019

انتهاكات الدولة بحق الضحية

  • الاعتقال التعسفي و الاحتجاز
  • رفض اتصال المتهم بالاتصال مع عائلته
  • مُنع من الاتصال بمحامٍ

تفاصيل الانتهاكات القانونية:

  1. تعرضت للتعذيب الوحشي
  2. وضع في الحبس الانفرادي إلى أجل غير مسمى
  3. رفض الزيارات، والمكالمات الهاتفية لفترات طويلة من الزمن لممثلي الأسرة وممثلي القانون

ساعدونا في إحداث تغيير

ما دام الظلم قائماً فلا يمكن لأي منا أن يرتاح حقا. لا يتطلب الأمر الكثير لإجراء التغيير ، ساعدنا في تسليط الضوء على هذا الظلم اليوم من خلال مشاركة هذه الصفحة والبدء في إحداث التغيير.