Project Description

مسجون منذ : 04/04/2019

فهد أبا الخيل

ناشط حقوقي ومدون. كان معروفاً بنشاطه الحقوقي للمرأة ودعمه لحق المرأة السعودية في القيادة.

في سبتمبر/أيلول 2013، نشر أبا الخيل فيديو يعبر فيه عن دعمه لحملة تقنين قيادة المرأة للسيارة. وقال “أعتقد أن قيادة المرأة لا تنفي الشريعة الإسلامية السمحة بأي شكل وأطلب من الجميع دعم هذه الحملة”.

المعلومات الشخصية

الحالة الاجتماعية: غير معروف

تاريخ الميلاد: غير معروف

المهنة: ناشط حقوقي ومدون.

مكان الإقامة: الرياض

معلومات الاعتقال والسجن

تاريخ الاعتقال: 04/04/2019

طريقة الاعتقال: اعتقل من منزله في الرياض

اعتقلته قوات أمن تابعة لرئاسة أمن الدولة، فجر الخميس الموافق ٥ أبريل ٢٠١٩، دون أن يتم إبلاغه بأسباب الاعتقال أو الاتهامات المنسوبة إليه، واقتياده بعد ذلك إلى جهة غير معلومة، وتعريضه للاختفاء القسري منذ القبض وحتى تاريخ تحرير هذه الاستمارة في ٩ أبريل ٢٠١٩.

اعتُقل الضحية ضمن ١٥ شخصية عامة وكتُاب مهتمين بالحركة النسوية والقضايا السياسية والاجتماعية والحقوقية داخل المملكة العربية السعودية، فجر الخميس ٥ أبريل.

مكان انعقادها: سجن الحائر، الرياض

معلومات عن المحاكمة

أسباب الاعتقال المزعومة: نشاطه الحقوقي الداعم للحراك النسوي في المملكة، وتأييده لمطالب الحراك، وسبق أن أعلن هذا التأييد في فيديوهات قام بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها فيديو دعمه لحملة (من حقي أن أقود) التي دشنتها ناشطات سعوديات وطالبن بحقهن في قيادة السيارة، وأكد في الفيديو التضامني أن قيادة المرأة للسيارة لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية.

اتهامات الضحية: معتقل ومحتجز دون تهمة

التحديثات على المحاكمة: لا يزال قيد الاختفاء القسري

تاريخ صدور الحكم : غير معلن

انتهاكات الدولة

الاعتقال و الاحتجاز التعسفيان و منعه من الاتصال بمحام

تفاصيل الانتهاكات:

  1. اعتقال تعسفي وعدم إخطار الضحية بالتهم الموجهة إليه عند القبض بالمخالفة للمادة ٣٥ من نظام الإجراءات الجزائية.
  2. عدم الإعلان لفترة عن مكان احتجاز الضحية وكذلك عدم السماح لمحاميه بمقابلته بالمخالفة للمادة ٣٥ من نظام الإجراءات الجزائية.
  3. عدم السماح بحضور محامٍ أثناء التحقيقات بالمخالفة للمواد ٤، ٣٩ من نظام الإجراءات الجزائية.
  4. عدم عرض الضحية على النيابة العامة في الموعد المحدد قانونا، بالمخالفة للقانون الذي أوجب على جهاز الشرطة عرض الموقوف أو المقبوض عليه على النيابة خلال ٢٤ ساعة من وقت القبض أو التوقيف.
  5. عدم إبلاغ الضحية ومواجهته بالتهم المنسوبة إليه بالمخالفة لنص المادة ١١٦ من نظام الإجراءات الجزائية.

ساعدونا في إحداث تغيير

ما دام الظلم قائماً فلا يمكن لأي منا أن يرتاح حقا. لا يتطلب الأمر الكثير لإجراء التغيير ، ساعدنا في تسليط الضوء على هذا الظلم اليوم من خلال مشاركة هذه الصفحة والبدء في إحداث الفرق.

شارك هذه القصة اختر منصتك!

الروايات الحقيقية عن الرعب داخل السجون السعودية

أغسطس 15th, 2016|0 Comments

الروايات الحقيقية عن الرعب داخل السجون السعودية كانت ساعات الصباح الأولى من 17 ديسمبر 2000. وليام سامبسون تناول فطوره وكان على وشك مغادرة المنزل إلى مكان عمله. سامبسون كان يحمل